كلمة العميد


تُعدّ كلية الصيدلة- جامعة الزقازيق واحدة من كليات الصيدله المتميزة على المستوى المحلى والأقليمى بعد حصولها على الإعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد إضافة إلى قيامها بتدريس برنامج الصيدله الإكلينكيه كبرنامج متميز مما يجعلها شريكاً كاملاً في تطوير المنظومه الصحيه بما يحقق خدمه صحيه أكثر فاعليه للمواطن المصرى .ولعل مايشهده العالم الأن من تطور سريع في مجال التعليم الصيدلي وتعدد مجالات تنمية الأنشطة المرتبطة بصناعة الدواء والمريض ،يحتّم على كليات الصيدلة ومنها كلية الصيدلة بجامعة الزقازيق بمواكبة هذا التقدم السريع لتلبية احتياجات المجتمع المتغيرة لذا فقد قامت بتطوير المناهج والخطط الدراسية وأصدرت لائحة جديده تُطبق من العام الجامعى 2015/2016 وسعت على توفير الكفاءات العلمية المؤهلة للتدريس من خلال خطة طموحه للجامعه وللدوله تقوم على زيادة عدد المبعوثين وتنويع مصادر المعرفه والشراكه مع المدارس العلميه العالميه المختلفه كل ذلك سيكون عاملاً أساسياً لتخريج صيادله أكفاء لايقتصر دورهم على صرف وتسويق الدواء والعمل فى الصيدليات الأهليه وشركات الأدويه فحسب بل يتعدى ذلك إلى تطبيق الصيدله الإكلينكيه فى المستشفيات العامه والمشاركة في التخطيط العلاجي والعمل بمراكز المعلومات الدوائية والمشاركة بالبحوث الدوائية والاستشارات العلمية الصيدلية للعاملين بالحقل الطبي لنصل إلى خدمة صحيه متميزه للمريض المصرى تحقيقاً لهدف أسمى وهو الحفاظ على صحه الأجيال القادمه من المصريين ..كل هذا سوف يتحقق بمشيئة الله بمزيد من الجهد والعمل الدئوب مستبشرين بغد أفضل لأبنائنا ولبلدنا الحبيبه مصر .
أخر الأخبار